عـيـنـاكَ سـتَـبـقـى يـا هـانـي


إلى رُوحِ الطّفل هاني برهان المذبوح في ظِلّ تقصير عناصر الشرطة والمتاجرة بأمن مواطني هذا البلد الآمن بهمم أبنائه وبناته.  ظلَّ ينتظرهم لانقاذ براءة عينيه 28 ليلة … ولم يصلوا…

الطفل هاني برهان



تـعـالَ حـدّثـنـي يـا هـانـي

ضـاقَ بـصـدري

قَــهــرُ الـعُـمـرِ

وظـلامُ رحـيـلـكَ يَـغْـشَـانِـي

ودمــوعُ ضحايا الإجرامِ

تُـشـعـلُ حُـزني

تُـذكـِي شُـجُـونـي

تَـصـرخُ فـي عُـمْـقِ الـوجـدانِ

تـعـالَ نُـشـكّـلُ مَـعـهـا حِـلـفـاً

بـيـنَ قـتـيـلٍ وحَـزيـنِ

حِـلـفـاً نـجـعـلـهُ حِـكـراً

عـلـى طـفـلٍ

و مـظـلـومٍ ومـسـكـيـنِ

مـِن جُـرحـك نَـنْـسُـجُ أشـرِعـةً

لـنُـبـحـرَ عـبـرَ شـرايـيـنـي

ونـقـضـي الـلـيـلَ نَـنْـقـشُ أمَـلاً

أو أبـكـيـكَ وتـبـكـيـنـي

فـي الـصّـبـحِ نـعـلـنـهـا ثـورة

نُـطـلـقُ أسـرابَ حـمـامٍ

نُـطـعـمُ آلافَ الـهِـررَة

نُـسـقِـط أعـلامَ ظـلامٍ

نـزرعُ فـي الـقـلـعـةِ زهـرة

ونُـقـسـمُ بـالارضِ الـحُـرّة

بالزّيتونِ و بـالـتّـيـنِ

بـقِـطـعـةِ حَـلـوَى وصَـدى قُـبْـلَـة

بـفـرحـةِ طـفـلٍ وضـحـكـةِ طِـفـلـة

بـضـمّـة أمٍّ ودِفءِ الأُسـرَة

وبـأقـلامِ الـتـلـويـنِ

سـنُـعـيـدُ الـبَـسـمَـةَ لـلـدّنـيـا

ولـكـلِّ الأطـفـالِ الـبَـررَة

ثـم نَـتـلـوهُ بَـيـانـاً

هـاتـوا إلـيـنـا كُـلَّ الـكـفَـرَة

مَـن كـفـرُوا بـرقّـة عـيـنـيـكَ

مَـن سـَرقـوا الـشـمـسَ ومـشـرقـهـا

مَـن أطـفـؤوا بـسـمـةَ شـفـتـيـكَ

مَـن تـركـوكَ هـنـاكَ وحـيـدا

مـقـهوراً مـحـزونـاً .. وبـعـيـدا

هـاتـوهـم فـردا فـردا

هـذا رجـلٌ خـانَ الـعـهـدَ

هـذا سـفّـاحٌ مُـحـتـالٌ

بَـلـعَ الـبَـحـرَ

سـرقَ الـجَـزْرَ

وقـتـلَ الـمَـدَّ

احـكـم فـيـهـم بالـعـدلِ

وغـرّد بـاسـمِ الـرّحـمـنِ

عـيـنـاكَ سَـتـبْـقـى يـا هـانـي

وسَيَـفْـنَـى الـقـاتـلُ والـجَـانِـي

ونَـبـقـى نـردّدُ عـلـى طَـلَـلٍ

كـانَ لـنـا ولـدٌ

طِـفـلٌ حُـلـوٌ

وجــهٌ بــدرٌ

كـالـوردِ مَـطـلـعَ نِـيـسـانِ

خـطـفـتـهُ أرذالُ الـنّـاسِ

فِـي ظِـلِّ رِمَـاح الـحُـرَّاسِ

مَـا زالَ جُـرحُـهُ يَـنـزِفُ

يَسـتـجـدِي بَـعـضَ الاحـسَـاسِ

يَـهـتِـفُ فـي صَـمْـتِ الأكـوانِ

لا تَـرحَـلـوا عـنّـي ثـانـيـةً

مَـا زالَ طَـلـيـقـاً سَـجَّـانِـي

وذئـابُ الـغـابـةِ مـا فـتِـئَـتْ

تَـنـهَـشُ مِـن عَـيـنِـيْ وجُـفُـونِـي

لا تُـطـفِـؤوا شَـمـعـة أحـزَانِـي

أَخـشَـى الـعَـتـمَـةَ …. ضُـمُّـونِـي

فـأنـا طِـفـلٌ مَـغـدورٌ

قـدري شـقـيٌّ

واسمي هـانِـي!



إبراهيم الأصيل
كولتشستر- آذار 2011

صورة ثانية لهاني





About Ibrahim al-Assil إبـراهـيـم الأصـيـل

Ibrahim al-Assil is a Syrian political analyst and civil society activist who serves as a resident fellow at the Middle East Institute. He is also a director at the Orient Research Center-DC Office. His work focuses on the Syrian conflict with an emphasis on different aspects of security, civil society, political Islam, and political economy. Al-Assil is the president and a co-founder of the Syrian Nonviolence Movement, an NGO formed in 2011 to promote peaceful struggle and civil resistance as a way to achieve social, cultural, and political change in Syrian government and View all posts by Ibrahim al-Assil إبـراهـيـم الأصـيـل

5 responses to “عـيـنـاكَ سـتَـبـقـى يـا هـانـي

شـاركـنـا رأيـك:

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: